نعنع

النعناع من أكثر الأعشاب الخضراء التي تكاد لا تخلو بيوتنا منها خاصّة في فصل الصيف، فكثيراً ما نستخدمه في إعطاء نكهة رائعة للشاي أو نشربه لوحده بعد غليه في الماء. نبات النعناع هو نبات عشبيّ معمّر وله رائحة قوّية ومحبّبة لدى الكثير، ويزرع بكثرة في الأحواض وحول المنازل وفي المجمعات المائيّة. ونستطيع إستخدامه طازجاً حيث تكون رائحته فوّاحة وقويّة، ونستطيع إستخدامه ناشفاً بعد تجفيفه. فما هي فوائد هذه العشبة الرائعة؟ في البداية هذه العشبة المعمّرة تزرع في كلّ أرجاء الأرض، وتنتشر خاصّة في المناطق المعتدلة الحرارة في آسيا وأوروبا. وقد كان الإغريق والرومانيون يصنعون أكاليل من النعناع ويضعونها فوق رؤوسهم في الإحتفالات والولائم. وقد استخدموه طبعاً في الطعام بطرق مختلفة، كما أنّ الإغريق استخدموا النعناع في إعداد وصفاتهم الطبيّة. للنعناع فوائد طبيّة كثيرة، ومن هذه الفوائد أنّه يعمل كمنشّط للمخّ والدورة الدمويّة والقلب، كما أنّه يعتبر مهدّئاُ للأعصاب، حيث أنّه يحتوي على موادّ مهدّئة. وهو كذلك فعّال في تقوية عضوي الكبد والبنكرياس في الجسم، وينصح بشربه كعلاج لتهيّجات القولون. النعناع أيضاً يعتبر مليّناً للأمعاء والمعدة، وهو يشرب كعلاج لكلّ أمراض الجهاز الهضميّ، حيث أنّه قادر على تخليص الجسم من البكتيريا والطفيليّات والديدان التي قد تصيب المعدة. وهو أيضاٌ علاج جيّد لمشاكل الإسهال والمغص.